فى طريق النور

كتاب وسنه بفهم سلف الامه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 [.. عينُ القلب ..]

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hadwa
المشرف العام
المشرف العام
avatar

المساهمات : 1327
تاريخ التسجيل : 28/03/2008
العمر : 38

مُساهمةموضوع: [.. عينُ القلب ..]   الأربعاء أغسطس 13, 2008 2:55 pm

بسم الله الرحمن الرحيم






السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،




كُــلُ الحوادثِ مبدأُها مِن النظرِ
ومُعظم النارِ مِن مُستصغرِ الشررِ

كمْ نظرةٍ فتكتْ فيّ قلـبِ صاحِبها
فتكَ السِــهامِ بِلاقوسٍ ولاوتـرِ

والعبــدُ ما دامَ ذا عينٍ يُقلِبُهـا
في أعيُن الغيدِ موقوفٍ على الخطرِ

يسُـرُ مُقلَتهُ مــا ضـرَ مُهجـته
لا مـرحبا بِســرورٍ عـادَ بِالضررِ

تضطرِبُ بِنا المشاعر ويزيُدُ خفقانُ القلب..
ورُبما قطراتُ مِن العرق تنسدل..
تليها بَسمةُ خجلٍ وحُمرة..
ومِن ثم بريقٌ في العين يبعثُ اللهيب ويُهيجُ العواطف..
ونظرةٌ ثاقِبة تُحيطُك مِن الآعلى إلى الأسفل..
ومِن ثمَ يُسدل الخُبثُ أستُره..
وتنطرح بوابةُ العِفة جانبً..
جراءِ:
[نظرةٍ عابرة]


قال ابن القيم رحِمهُ الله:
والنظرُ أصلُ عامة الحوادثَ التي تُصيبُ الإنسان،
فإن النظرةَ تولد الخطرة،
ثم تولد الخطرة فِكرة،
ثم تولد الفِكرة شهوة،
ثم تولد الشهوة إِرادة،
ثم تقوى فتصيرُ عزيمةً جازمة،

فيقعُ الفِعل ولابُد.. ما لم يمنع مانع،
ولهذا قيل:

[الصبرُ على غضِ البصرْ أيسرُ مِن الصبرِ على ألمِ ما بَعده]

[عينُ القلب]

فهذهِ هي عينكِ التي ترى.. بِـ القلب,,
فإن أُغلقِت.. فقد أغلقت باب الفساد,,
وإن فُتِحت.. فقد فُتِح بابٌ لِـ الخراب,,
والعينُ التي تغُضَ البصر عن ما حُرم:


[ترى بعينِ قلبِها]

في رِحلتِنا ان شاء الله,,


ها هُنا بين طياتِ الصِفحـات..


نجوبُ العالم بِأعيُنٍ واثقِةٍ ثاقِبة..


نظرتُنا تختلف.. وقلوبُنا تآتلف..

هي [صفقةُ تِجارة]

أعطني ,,

سمعك..
بصرك..
قلبك..

[هذا هو الثمن]

وسأهبكِ,,

النور..
الفراسة..
قوة..
الحرية..
الحكمة..

[هذهِ هي البضاعة]


من هم أول المُتعاقدين..؟!


سننطلِق باذن الله بِدءًا مِن:

[.. النظرة ..]

وسنختِمُها ان شاء الله بِـ:

[.. عِبرة ..]


بانتظاركم ، لا تخذلوني من فضلكم !



.. للامانة منقول لتعم الفائدة ..

_________________
من أجمل ما سمعت



كيف سيرفع عملك؟

Downloadللتحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hadwa
المشرف العام
المشرف العام
avatar

المساهمات : 1327
تاريخ التسجيل : 28/03/2008
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: [.. عينُ القلب ..]   الأربعاء أغسطس 13, 2008 2:57 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



نكمل بفضل من الله

[.]


نُقطةُ البِداية,,


ومن كان يؤتى من عدوٍّ وحاسدٍ
فإني من عيني أُتيْتُ ومن قلبـي

هما اعتوراني نظـرة ثم فكـرة
فما أبقيا لي من رقـاد ولا لُـبِّ


,’

[نظرةٌ عابرة]

سارت وانزوت.. رمقت وارتقبت.. وخارت القوى..!!
بينما تسيرُ في طريقٍ عام.. تنظُر إلى الأرض تتلمس الطريق..
رُفِع بصرُها لِتستحِث المسير.. وكانت [نظرةُ الفجأة] بِلا سابِق إنذار..
وهُنا وقع في القلب خطبٌ ما.. لم تعيهُ بعد..
آتت لِتُتبع النظرة النظرة..!!
ولَكِن تذكرت..؟!

عن بريدة الأسلمي رضي الله عنه. أنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي:
"يا علي، لا تُتبع النَّظرة النظرة، فإن لك الأولى وليست لك الآخرة"
(رواه أبو داود والترمذي وأحمد والحاكم وحسنه الألباني - صحيح أبي داود).


مِثــال..

عِندما تأتي النظرةَ الأولى بِدون قصد.. فذالِك لا يضُر القلب..
ولا يورِثُ شيئا مِن الضرر مِن مُخلفاتِ الهوى.. ولَكِن..!!
أتعلمون.. النظرة كالطعام يحسُن لك مذاقه.. وتستلِذُ بِه..
مما يدفعُك لِـ طلب المزيد.. فتُتبع النظرة النظرة..
مما يورِثُ السقم!! والمرض.. والداء..
[فما كُل ما تشتهيه تنولُه]
فيجب عليك المنع والحد.
لِـ يستقيم القلب..!!


,’

قال جرير بن عبدالله - رضي الله عنهما -:
" سألت رسول الله - صلى الله عليه وسلم -
عن نظر الفجأة فأمرني أن أصرف بصري " .

,’

قال ابن القيم - رحمه الله -:
(ونظر الفجأة هي النظرة الأولى التي تقع بغير قصد من الناظر؛
فما لم يعتمدْه القلب لا يعاقب عليه، فإذا نظر الثانية تعمداً أثِمَ؛
فأمره النبي - صلى الله عليه وسلم -
عند نظر الفجأة أن يصرف بصره،
ولا يستديم النظر؛
فإن استدامته كتكريره).


وغض البصر:
هو أن يُغمِضَ المسلم بصره عمَّا حُرِّم عليه،
ولا ينظر إلا لما أبيح له النظر إليه..


:

دليل غض البصر:

أمرنا الله في كتابه الكريم بغض أبصارنا عما حرَّم علينا النظر إليه.
قال سبحانه: "قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم"

قال ابن كثير في تفسيره:
هذا أمر من الله تعالى لعباده المؤمنين أن يغضوا من أبصارهم عما حرَّم عليهم،
فلا ينظروا إلا إلى ما أباح لهم النظر إليه،
وأن يغمضوا أبصارهم عن المحارم،
فإن اتفق أن وقع البصر على محرَّم من غير قصد،
فليصرف بصره عنه سريعاً.

,’

ولم يختصَّ الله -جل وعلا- الرجال بذلك،

بل أمر النساء أيضاً بِغَضِّ أبصارهن،
فقال -جل وعلا- :-
"وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن"



هذِهِ هي النظرةُ الأولى..

فما خطبُك إذا تلتها أُختها؟!

:

سنُتابــع الأضرار بمشيئة الله ..


ولا تزالُ الصفقةُ جاريه,,



[.]


سأكمل بمشيئة الله

دمتم الى حين ذلك برضى من الله

_________________
من أجمل ما سمعت



كيف سيرفع عملك؟

Downloadللتحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: [.. عينُ القلب ..]   الأربعاء أغسطس 13, 2008 11:08 pm

نقل رائع ومتميز وجميل جدا جدا اللهم اجعلنا ممن يغضوا ابصارهم خشية منك وحبا لك وتنفيذا لاوامرك ورغبتا فى رضاك
يااااااااااااااااااااارب
جزاكى الله كل خير ام هدوى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بسمة الايام

avatar

المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 12/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: [.. عينُ القلب ..]   الأحد أغسطس 17, 2008 12:38 pm

أسأ ل الله العظيم أ ن يغسل قلبك بماء اليقين
ما أحوجنا لهذ ا الموضوع فى زمن الفتن
اللهم اعنا جميعا على غض أبصارنا
كل عام وانتم الى الله أقرب

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hadwa
المشرف العام
المشرف العام
avatar

المساهمات : 1327
تاريخ التسجيل : 28/03/2008
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: [.. عينُ القلب ..]   الأحد أغسطس 17, 2008 10:06 pm

جزاكم اخواتى فى الله ايمان وبسمة الايام كل خير لمروركم الكريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته







~


النظرة سهمٌ مِن سهام إبليس..
وإن كانت الإولى..!!

فكيف إذا كانتِ الثانيــة؟!
فالآولى سُم.. والثانية أشدُ سُما..
:
فهل يتداوى سُمٌ بِـ سُم..؟
أم يُأخذ الدواء وهو:
[غضُ البصــر]

تأملوا اخوتي بالله هذآ القول المأثـور-:
" النظرة سهم مسموم من سهام إبليس " .

فإن السهم شأنه أن يسري في القلب،
فيعمل فيه عمل السم الذي يُسقاه المسموم،
فإن بادر واستفرغه، وإلا قتله ولابد ".


~


[أسباب إطلاق البصر]

اخوتي .. لإطلاق البصر أسباب كثيرة..
وهذِه بعضها:


1- طاعة للهوى وللنفس والشيطان.


2- عدم تقدير العواقب والجهل بتتبعات اطلاق النظر وانه قد يؤدي الى افحش الرذائل إلى الزنى، وربما أدى إلى الردة
عن الإسلام والكفر بسبب [تعلق القلب]، فقد ورد أن رجلا نظر إلى نصرانية فعشقها، فلم ترض منه إلا بالبراءة من الإسلام،
فارتد ودخل في النصرانية!!


3- قوله تعالى [ان الله غفور رحيم] ولا يقدر ما سيجنيه من جراء عمله فكما الله غفور رحيم فهو [شديد العقاب] ولكلا جزاءه.


4- مشاهدة الأفلام والمسلسلات والبرامج والصور الفاتنة التي تتبرج فيها النساء عن طريق القنوات الفضائية أو المجلات
الخليعة وكذالك بروز الرجال بمناظر تخل بالآدب وتقتل الحياء والعفة.


5- العزوف عن الزواج، فقد قال : { يا معشر الشباب، من استطاع منكم الباءة فليتزوج، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج...}
[متفق عليه].


6- كثرة التواجد في الأماكن التي يختلط فيها الرجال بالنساء كالأسواق مثلا. قال العلاء بن زياد: لا تتبع بصرك رداء امرأة، فإن
النظرة تجعل في القلب شهوة.


7- وجود لذة كاذبة يشعر بها الناظر في نفسه، وهي أثر من آثار الغفلة عن الله وقلة تعظيمه في القلب، إذ لو كان معظما لله
عز وجل لما فرح بمعصيته.


8- تبرج النساء في الشوارع والأسواق، وتعمد بعضهن إظهار الجمال والزينة، مما يدعو ضعاف النفوس إلى النظر إليهن..
وكذالك اطلاق النظر من قبل النساء والتحدث بدون طائل لمجرد القاء نظرة.


9- تشجيع بعض النساء لذلك بتعمد نظرهن إلى الرجال، فيجرئنهم على مبادلتهن النظرات.


10- كثرة التعامل مع الرجال سواء أكان في بيع أو شراء أو عمل أو غيره.



~



لمن يفعل الشر لابُد أن ينال العقوبة

ومن خالف القوانين لابُد أن يُجزى..


فقط..!! لِـ تكُن رادع للتوبة..


فيما يلي سنآتي بالمزيد ان شاء المولى ,,


[تابعوا معي رعاكم الله]


_________________
من أجمل ما سمعت



كيف سيرفع عملك؟

Downloadللتحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hadwa
المشرف العام
المشرف العام
avatar

المساهمات : 1327
تاريخ التسجيل : 28/03/2008
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: [.. عينُ القلب ..]   الأحد أغسطس 17, 2008 10:18 pm

حيّاكم الله وبيّاكم وجمعنا في جنّاته وايّاكم


/








بفضل من الله نكمل ما ابتدأنا به


*****


عِندما تُخالف أنظِمة المدرسة..
فإن ذالِك يُعرضُك لِلعقوبة!!


فكيف إذا خالفت أوامِر الله..!!؟
ولله المثلُ الآعلى ..


:


لِكُلِـ ذنبٍ آثر..
ولِكُلِـ معصيةٍ عِقاب..!!


كما قيل:
أن النظر إلى المحرمات يورث الحسرات والزفرات،
والألم الشديد، فيرى العبد ما ليس قادرا عليه ولا صابرا عنه،
وهذا من أعظم العذاب ، كما قيل:

~

يا راميا بسـهام اللحظ مجتهدا ~ أنت القتيل بما ترمي فـلا تصب
وباعث الطرف يرتاد الشفاء له ~ احبس رسولك لا يأتيك بالعطب





[عقوبة النظرِ إلى المُحرم]



أولاً: فسادُ القلب,,
فالنظرة تفعل كما يفعلُ السهمُ بِـ الرمية إن لم تُصب جرحت..
وهي كالشرارة تُرمى في الحشيش اليابس إن لم تحرِقهُ كله حرقت بعضه..
وبِهذا ينشغِلُ القلب ولا ديدن لهُ سِوى من يتتبعُ بِنظره,,

~

ثانياً: نِسيانُ العِلم,,
فمن وهبهُ الله ذاكِرةً قوية في تحصيل العلم..
وكذا إبتغاء رِضى الله فيه.. فبِهذا الذنب
ينسى صاحِبُ العِلم عِلمه..!!

~

ثالثاً: نزول البلاء,,
قال عمرو بن مرة:
نظرت إلى امرأة فأعجبتني فكف بصري،
فأرجو أن يكون ذلك جزائي.

~

رابعاً: إبطال الطاعات,,
وهذا طبعا وما سلف في نظر الشهوة..
او إتباع النظرة النظرة وليس النظرة الأولى..
فيكون الخلل بإحدى الطاعات بسبب وقوع شيء في القلب
فيؤدي إلى بُطلان الطاعة,,

~

خامساً: الغفلة عن الآخرة,,
فمن إشتغل قلبهُ بِالمعاصي والمُلهيات..
أورثهُ ذالِك كسلاً عن عمل الطاعات..
وذكِر النواهي والآوامر,,

~

سادساً: عقوبةَ التعمُد لِلنظر في حُرمات البيوت,,
إهدار الشارع عين من تعمد النظر في بيوت الناس متجسسا
فعن أبي هريرة قال: قال رسول الله :
{ لو اطلع أحد في بيتك ولم تأذن له، فخذفته بحصاة ففقأت عينه،
ما كان عليك جناح
} [متفق عليه].

~~~

قال ابن الجوزي رحِمهُ الله:

فلتفهم يا أخي ما أوصيك به،
إنما بصرك نعمة من الله عليك،
فلا تعصه بنعمه،
وعامله بغضه عن الحرام تربح،
واحذر أن تكون العقوبة سلب تلك النعمة،
وكل زمن الجهاد في الغض لحظة،
فإن فعلت نلت الخير الجزيل،
وسلمت من الشر الطويل.

~~~

نظــرةٌ تختلف فيها النية,,

ويشوبها ما يشوبها مِن العِقاب..


وللطريق بقية ان شاء الله ,,


فكيف نحفظُ أبصارانا..؟!



[تابعوا معي حفظكم الله واعاننا على غضِّ ابصارِنا]


_________________
من أجمل ما سمعت



كيف سيرفع عملك؟

Downloadللتحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبير داوود
مشرف مجتهد
مشرف مجتهد
avatar

المساهمات : 155
تاريخ التسجيل : 17/04/2008
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: [.. عينُ القلب ..]   الإثنين أغسطس 18, 2008 1:04 am

ما شاء الله عليكى اختى الغالية وجعله الله فى ميزان حسناتك

وحشتوووونى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: [.. عينُ القلب ..]   الثلاثاء أغسطس 19, 2008 3:24 pm

اسمحى لى أختى الفاضلة ألا أشكرك على هذا الموضوع وانما أبدى غيرتى منكى على تجارتك مع الله التى لن تبور

جزاكى الله خيرا وأثابك عفوه ورضاه وجعل تجارتك رابحة رائجة مكسبها جنة عرضها السموات والأرض




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: [.. عينُ القلب ..]   الثلاثاء أغسطس 19, 2008 4:41 pm

جزاك الله خيرا هدوي
فلا اجد من الكلمات ماتعبر عن مااشعر به بعد قرائتي لموضوعك غير
الهم اغفر لها واعف عنها وجازها كل خير
وثبت قلبها
وأحسن مثواها مع الكرام البررة
ياواحد ياكريم















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hadwa
المشرف العام
المشرف العام
avatar

المساهمات : 1327
تاريخ التسجيل : 28/03/2008
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: [.. عينُ القلب ..]   الثلاثاء أغسطس 19, 2008 11:48 pm

جزاكم كل خير وتشرفت بمروركم الكريم
اخواتى فى الله
عبير ولبنى احبكن فى الله
وجزاك كل خير اخى فى الله ابو اياد حفظك الله على مرورك واهتمامك بالاستفادة
وتابعو معى يراعكم الله




_________________
من أجمل ما سمعت



كيف سيرفع عملك؟

Downloadللتحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hadwa
المشرف العام
المشرف العام
avatar

المساهمات : 1327
تاريخ التسجيل : 28/03/2008
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: [.. عينُ القلب ..]   الثلاثاء أغسطس 19, 2008 11:50 pm





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


~ نكمل من حيث انتهينا







في زمن تُبصر العين على ما لا تُريد..
وينساقُ لك النظر سوقا.. فجأة وسعيا..
سواء بِشاشات.. أو إنتهاكِ حق الطُرقات..

كيف تُلملم الشتات..؟!
وما هو السبيل..؟!
,’
وقيـل:
اللحظات تورث الحسرات..
أولها أسف،
واخرها تلف،
فمن طاوع طرفه تابع حتفه.

ولقد قال أحمد بن حنبل:
كم نظرة ألقت في قلب صاحبها البلابل!!
~
يا من رأى سـقمي يزيد وعـلتي تـعي طبيـبي
لا تعجبــن فهكـــذا تجني العيون على القلوب
~






[.. الوسائل المُعينة على غض البصر ..]


~ أولاً إذا نظرت نظرة الفجأة فاصرف نظرك,,
في صحيح مسلم عن جرير بن عبدالله البجلي
قال سَأَلْت رَسُول اللَّه صلى الله عليه وسلم عَنْ نَظْرَة الْفَجْأَة,
فَأَمَرَنِي أَنْ أَصْرِف بَصَرِي.
إذا فنظرةُ الفجأة لا تآثم لها..
ولكن يجب أن تصرف نظرك,,



~ ثانياً: عدم إتباع النظرة بِالنظرة,,
(يا علي! لا تتبع النظرة النظرة،
فإن لك الأولى و ليست لك الآخرة)
رواه الإمام أحمد وأبوداود وهو حديث حسن.
إذاً مِن وسائل العلاج لا تُتبع النظر بعد الفجأة..



~ ثالثا: تجنُب التسكع والجلوس بِـ الطُرقات,,
في صحيح مسلم عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ
عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
((إِيَّاكُمْ وَالْجُلُوسَ فِي الطُّرُقَاتِ قَالُوا:
يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا لَنَا بُدٌّ مِنْ مَجَالِسِنَا نَتَحَدَّثُ فِيهَا
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:
فَإِذَا أَبَيْتُمْ إِلَّا الْمَجْلِسَ فَأَعْطُوا الطَّرِيقَ حَقَّهُ
قَالُوا: وَمَا حَقُّهُ؟
قَالَ: غَضُّ الْبَصَرِ......)).
ويدخُل في هذه الأماكن العامة كـ الأسواق.. والحدائق
فيجب الحذر مِن الأماكن المُقتظة
فإن كان ولا بُد فـ [غض البصر]



~ رابعاً: مُسارقة النظر,,
سئل الجنيد: بم يستعان على غض البصر؟
قال: بعلمك أن نظر الله إليك أسبق إلى ما تنظره.
وكان الإمام أحمد ينشد:
إذا ما خلوت الدهر يوما فــلا
تقل خلوت ولكن قل علي رقيب
ولا تحسبن الله يغفل ســـاعة
ولا أن ما يخفى عليـــه يغيب
إذاً يجب أن نستحضر أن الله يرانا..
في جميع أحوالنا,,



لم ينتهي هذا الفصلُ بعد..
فلا زِلنا في ]كيف نغُض البصر]



للحديثِ بقية..
ولِلطرح تواصُل ان شاء الله ..


كونوا هُنا,,

_________________
من أجمل ما سمعت



كيف سيرفع عملك؟

Downloadللتحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hadwa
المشرف العام
المشرف العام
avatar

المساهمات : 1327
تاريخ التسجيل : 28/03/2008
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: [.. عينُ القلب ..]   الثلاثاء أغسطس 19, 2008 11:51 pm

ونكمل بفضل من الله..






[سنُتابع.. كيف تغُض بصرك؟!]


~ خامساً: راقب نفسك,,
قال تعالى:[بَلِ ٱلإِنسَـٰنُ عَلَىٰ نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ * وَلَوْ أَلْقَىٰ مَعَاذِيرَهُ]
لا تقل لا أستطيع غض بصري..!! أو [لو كُنت عميا لكان أفضل]
فهذهِ كُلها أعذار وأنت تعرف ولو ألقيت الأعذار..
أنها مُجرد [أعذار].



~ سادسا: إحفظ الله يحفظك,,
احفظ الله باتباع أوامره واجتناب نواهيه،
يحفظك من الإنزلاق في المعاصي،
فإذا مر عليك منظر، أو رأيت صورة فإنك تكون متصلاً بالله،
مستمداً القوة منه، فيكون ذلك أقوى لأن تغض بصرك.



~ سابعاً: إتباع السيئة الحسنة,,
إن الشيطان يأتيك فيقول لك:
ها قد وقعت، فانتهى أمرك، فلا تحمل نفسك ما لاطاقة لك به،
فلا داعي لأن تعاهد نفسك بعدم النظر وتمنتع عن شيء تعلم يقيناً أنك ستعود إليه،
وهكذا ينسج الشيطان الرجيم حولك خيوطاً من الوهم، والوهن،
حتى تصبح أسيره، ولا تلبث أن يصدق عليك قول الله عزوجل:
[أَفَرَأَيْتَ مَنِ ٱتَّخَذَ إِلَـٰهَهُ هَوَاهُ]
فلا تجعل قلبك يغشاه السواد من الذنب.. واتبع بالحسنة
لكي لا ينكت نقطة وختها ويصبح اسود..



~ ثامناً: الدعاء,,
[وَقَالَ رَبُّكُـمْ ٱدْعُونِى أَسْتَجِبْ لَكُمْ
إِنَّ ٱلَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِى سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دٰخِرِينَ
]
الدعاء، خير سلاح، وأقوى وسيلة،
وأنفع دواء، به استعانة برب الأرض والسماء،
به النصر على الأعداء، فاستعن به.
ادع الله دائماً أن يحفظ عليك إيمانك،
وأن يقوي عزيمتك على غض البصر، وحفظ النظر،
ادع الله في ليلك ونهارك، في أوقات الاستجابة، وفي كل وقت.

قد كان صلى الله عليه وسلم يقول:
{ اللهم إني أعوذ بك من شر سمعي،
ومن شر بصري، ومن شر لساني، ومن شر قلبي، ومن شر منيّتي
}
رواه أبو داوود والترمذي والنسائي



لا زال للسير طريقٌ آخر..

ولا زالت الرحلة مُستمرة..

فابقوا هُنا



[حفظكم ربي ورعاكم]

_________________
من أجمل ما سمعت



كيف سيرفع عملك؟

Downloadللتحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hadwa
المشرف العام
المشرف العام
avatar

المساهمات : 1327
تاريخ التسجيل : 28/03/2008
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: [.. عينُ القلب ..]   الأحد أغسطس 24, 2008 4:30 pm

[center]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وما زلنا مستمرين
بفضل الله مع ~ عين القلب ~


[.. هُنا أهبُ الهدية لِكُلِ من تابع
..]
فكما أسلفنا العِقاب على المُذنب..
تبقى الجائِزة للطائع
المُستجيب,,




F00FF]فوائد غض البصر ..]

وقد ذكرها ابن القيم رحمه الله وهي
عشر:

[.. الأول
..]
تخليص القلب من ألم الحسرة؛
فإن من
أطلق نظره دامت حسرتُه؛
فأضر شيء على القلب إرسال البصر؛
فإنه يريه ما يشتد
طلبه،
ولا صبر له عنه، ولا وصول له إليه،
وذلك غاية ألمه، وعذابه.

~

قال
الأصمعي:
رأيت جارية في الطواف كأنها مهاة؛
فَجَعَلْتُ أنظر إليها، وأملأ
عيني من محاسنها،
فقالت: يا هذا ما شأنك ؟ قلت: وما عليك من النظر ؟
فأنشأت
تقول:
وكنتَ متى أرسلتَ طرفَك رائداً
لقلبك يومـا أتبـعك المناظــر
رأيـت
الـذي لا كلـه أنت قـادر
عليه ولا عن بعضه أنـت صابــر





[.. الثاني
..]
أنه يورث القلبَ نوراً، وإشراقاً يظهر في
العين
وفي الوجه، وفي الجوارح.
كما أن إطلاق البصر يورثه ظلمة
تظهر في
وجهه وجوارحه؛
ولهذا والله أعلم في كتاب الله آية النور
في قوله - تعالى -:
( اللَّهُ نُورُ
السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ
)
عقيب قوله: ( قُلْ
لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ
)





[.. الثالث
..]
أنه يورث صحة الفراسة؛
فإنها من
النور وثمراته،
وإذا استنار القلب صحت الفراسة؛
~
وقال
شجاع الكرماني: " من عَمَرَ ظاهرَه باتباع السُّنة،
وباطنه بدوام المراقبة،
وغضَّ بصره عن المحارم،
وكفَّ نفسه عن الشهوات، وأكل من الحلال - لم تخطىء
فراسته " .
وكان شجاع لا تخطىء له فراسة.
~
والله
- سبحانه وتعالى -
يجازي العبد على عمله بما هو من جنسه؛
فمن غض بصره عن
المحارم عوضه الله إطلاق بصيرته؛
فلما حبس بصره لله أطلق الله نور بصيرته،

ومن أطلق بصره في المحارم حبس الله عنه بصيرته.





[.. الرابع
..]
أنه يفتح له طرق العلم وأبوابه،
ويسهل
عليه أسبابه، وذلك بسبب نور القلب؛
فإنه إذا استنار ظهرت فيه حقائق المعلومات،

وانكشفت له بسرعة، ونفذ من بعضها إلى بعض.
ومن أرسل بصره تكدر عليه قلبه،
وأظلم،
وانسد عليه باب العلم وطرقه.
~
شكوت
إلى وكيع سوء حفظي ,,, فأرشدني إلى ترك المعاصي
وأخبــــرني بأن العـلم نـور
,,, ونــور الله لا يهدي العاصــــي





لا زِلنا في فوائد غض البصر..





تابعوا يا رعاكم الله,,

اعاننا الله وايّاكم على غض ابصارنا عما
يغضبه عز وجل




_________________
من أجمل ما سمعت



كيف سيرفع عملك؟

Downloadللتحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hadwa
المشرف العام
المشرف العام
avatar

المساهمات : 1327
تاريخ التسجيل : 28/03/2008
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: [.. عينُ القلب ..]   الثلاثاء أغسطس 26, 2008 6:07 pm




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ونكمل ما ختمنا به لقائنا الاخير:

{ فوائد غض البصر }





[.. الخامس ..]
يورث قوة القلب وثباته وشجاعته،
فيجعل له سلطان البصيرة مع سلطان الحجة،
وفي الأثر:
" إن الذي يخالف هواه يَفْرَقُ الشيطان من ظله " .
ولهذا يوجد في المتبع لهواه من ذل القلب،
وضعفه، ومهانة النفس وحقارتها -
ما جعله الله لمن آثر هواه على رضاه.
وقال بعض الشيوخ:
الناس يطلبون العز بأبواب الملوك،
ولا يجدونه إلا في طاعة الله.





[.. السادس ..]
يورث القلب سرورا وفرحة وانشراحا
أعظم من اللذة والسرور الحاصل بالنظر،
فلذة العفة أعظم من لذة الذنب.
ولا ريب أن النفس إذا خالفت هواها
أعقبها ذلك فرحاً وسروراً ولذة
أكمل من لذة موافقة الهوى بما لا نسبة بينهما،
وهاهنا يمتاز العقل من الهوى





[.. السابع ..]
أنه يخلص القلب من أسر الشهوة؛
فإن الأسير هو أسير شهوته وهواه؛ فهو،
كما قيل:
طليق برأي العين وهو أسير
ومتى أسرت الشهوةُ والهوى القلبَ
تمكن منه عدوُّه، فسامه سوء العذاب، وصار:
~ كعصفورة في كف طفل يسومها
حياض الردى والطفل يلهو ويلعب





[.. الثامن ..]
يسد عن العبد بابا من أبواب جهنم،
فإن النظر باب الشهوة الحاملة على مواقعة الفاحشة،
فمتى غض بصره سلم من الوقوع في الفاحشة،
ومتى أطلقه كان هلاكه أقرب.



أسعد بقربكم جميعا

~ لا زال للفوائد بقية..

كُونوا هُنا

||.. دمتم كما يحب ربي ويرضى ..||



_________________
من أجمل ما سمعت



كيف سيرفع عملك؟

Downloadللتحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hadwa
المشرف العام
المشرف العام
avatar

المساهمات : 1327
تاريخ التسجيل : 28/03/2008
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: [.. عينُ القلب ..]   الثلاثاء أغسطس 26, 2008 6:08 pm

ونكمل بفضل من الله مع ..

~ فوائد غض البصر~




[.. التاسع ..]

يقوي العقل، ويزيده، ويثبته؛
فإن إطلاق البصر وإرساله
لا يحصل إلا من خفة العقل وطيشه،

وعدم ملاحظته للعواقب؛
فإن خاصة العقل ملاحظة العواقب،
ومُرْسِل النظر لو علم ما تجني عواقبُ نظره عليه
لما أطلق بصره،
قال الشاعر:
وأعقلُ الناسِ من لم يرتكب سبباً
حتى يفكر ما تجنـي عواقبــه



[.. العاشر ..]

يخلص القلب من سُكْرِ الشهوة، ورقدة الغفلة؛
فإن إطلاق البصر يوجب استحكام الغفلة ..
عن الله والدار الآخرة،ويوقع في سكرة العشق

كما قال - تعالى - عن عشاق الصور:
( لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ ) [الحجر: 72].

فالنظرة كأس من خمر،
والعشق هو سكر ذلك الشراب،
وسكر العشق أعظم من سكر الخمر؛
فإن سَكْرانَ الخمر يُفيق،
وسكران العشق قلما يفيق
إلا وهو في عسكر الأموات،
كما قيل:
سكْران: سُكْرُ هوىً وسُكر مدامةٍ
ومتى إفاقـةُ مَنْ بـه سكــران



[.. الحادي عشر ..]

يورث محبة الله،
قال الحسن بن مجاهد:
غض البصر عن محارم الله
يورث حب الله.




[.. الثاني عشر ..]

يورث الحكمة،
قال أبو الحسين الوراق:
من غض بصره عن محرم
أورثه الله بذلك حكمة على لسانه،
يهدى بها سامعوه.



[.. الثالث عشر ..]

يفرغ القلب للتفكر في مصالحه والاشتغال بها ،
وإطلاق البصريشتت عليه ذلك ويحول بينه وبينها
فتنفرط عليه أموره ويقع في اتباع هواه وفي الغفلةعن ذكر ربه ،
قال تعالى :
( وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَن ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطًا ) ،
وإطلاق النظر يوجب هذه الأمور الثلاثة بحسبه .


أعلم اني ذكرت انها 10 ولكني وجدت المزيد


~ إنتهت الفوائد ..
وليس للحصر ..
ولكن للتعداد
..

دمتم بحفظ الله ورعايته

_________________
من أجمل ما سمعت



كيف سيرفع عملك؟

Downloadللتحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hadwa
المشرف العام
المشرف العام
avatar

المساهمات : 1327
تاريخ التسجيل : 28/03/2008
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: [.. عينُ القلب ..]   الثلاثاء أغسطس 26, 2008 6:10 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،
نكمل بفضل من الله

ابدأ بمقاطع يوتيوب في غض البصر



عبـرة - غضّ البصـر


غضّ البصر للشيخ محمد حسين يعقوبـ


غضّ البصر مقطع مؤثّر للشيخ نبيل العوضي



هذآ إلى الآن..

~ بانتظار اضافاتكم باذنه تعالى


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

_________________
من أجمل ما سمعت



كيف سيرفع عملك؟

Downloadللتحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
[.. عينُ القلب ..]
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فى طريق النور :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: