فى طريق النور

كتاب وسنه بفهم سلف الامه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 عالم الأصدقاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: عالم الأصدقاء   الأربعاء أغسطس 20, 2008 10:38 pm

عالم الأصدقاء

منذ الطّفولة المُبكِّرة ، وحتّى قبل أن يتعلّم الطِّفل النّطق ، يبدأ بالميل للأطفال الّذين معه في البيت ، فيلعب معهم ، ويداعبهم ، أو يتنازع معهم على اللّعب ، أو قطعة الحلوى ، أو الأشياء التي بأيديهم ..

إنّ هذه الميول المبكِّرة في الطبيعة الانسانية نحو الآخرين .. مصاحبتهم ومشاركتهم في اللّعب .. إنّ هذه الميول تكشف عن وجود غريزة الاجتماع في النفس البشرية ..

فالإنسان خُلِقَ وبحكمة إلهية ليعيش في مجتمع بشري .. لذا فإنّ الدوافع الغريزية ، الإحساس النفسي بالحاجة إلى العيش مع الآخرين تدعوه إلى الألفة وتكوين العلاقة معهم .. ولذا أيضاً يشعر الانسان بالوحشة والكآبة ، عندما يكون وحيداً منعزلاً .. وليس هذا فحسب ، فالإنسان بحاجة إلى الآخرين كما أنّ الآخرين بحاجة إليه .. وبالألفة والتعارف والصّداقة والتعاون ، وتبادل الأفكار والمنافع تتكامل إنسانية الانسان وجهوده وحاجاته النفسية والمادية والفكرية ..

والقرآن يشرح لنا هذه الحقيقة بقوله :
(يا أيُّها النّاس إنّا خَلَقْناكُم مِن ذَكَر واُنثى وجَعلْناكُم شُعوباً وقبائِلَ لِتَعارَفوا إنّ أكرَمَكُم عندَ اللهِ أتقاكُم ). ( الحجرات / 13 )

وهكذا فإنّ الحياة البشرية ألفة ومحبّة وتعاون .. ولا خير في مَن لا يألف الناس ، ولا يألفونه ، فمثل هذا السلوك الانطوائي والعزلة والابتعاد عن الناس يكشف في بعض جوانبه عن إحساس هذا الشخص بالنقص ، وعدم الثقة بالنفس .. والمعاناة من عقد نفسية ، تحول دون تكوين علاقات انسانية ناجحة مع الآخرين المؤهّلين لهذه العلاقات الطيِّبة ..

فالإنسان الاجتماعي المنفتح الذي يكوِّن علاقات انسانية مع الآخرين .. علاقات صداقة وروابط ، ومشاركات اجتماعية ، هو إنسان يملك الثقة بنفسه .. وذو سلوك صحِّي .. إنّه يشعر بالسعادة والارتياح في علاقات الصّداقة السّليمة ، عندما يمنح الآخرين حبّه وثقته وإخلاصه ، ويُبادله الآخرون مثل هذه المشاعر والأحاسيس الانسانية .. فيما تُولِّد العزلة والحالة الانطوائية في كثير من الأحيان ، الكآبة ، والتوتّر النفسي والقلق ..

إنّ الصّديق يدخل في علاقات وُدٍّ مع أصدقائه .. من الأحاديث المسرّة والمرح والمشاركة الرياضية ، أو تبادل المعلومات ، أو العون المادِّي ، أو العمل الانتاجي المشترك ، أو المساهمة في خدمات إنسانية أو اصلاحية مشتركة .. فيشعر بالرِّضا أمام نفسه ، وأمام ربّه سبحانه ، وأمام الآخرين .. ويستطيع عن طريق العلاقة بالأصدقاء الطيِّبي الخُلق والسلوك أن يُعبِّر عن طاقاته ومشاعره الأخوية ، ويكوِّن جوّاً نفسياً مريحاً وسعيداً ..

والصّديق كما يكسب من أصدقائه بعض صفاتهم الطيِّبة ، وكفاءاتهم الإبداعية ، ولباقاتهم الحسنة ، ومعلوماتهم الثقافية ، فإنّهم يستفيدون منه أيضاً ، فيستطيع عن طريق الصّداقة أن ينفع الآخرين ، وينقل اليهم خبراته ومعارفه وحُسن خُلقه وأفكاره النافعة .. فيشعر بقيمة شخصيّته ، وبالثقة بنفسه ، فإنّه يكتشف ذاته وشخصيته من خلال العلاقة بالآخرين ، وقدرته على التعامل معهم ، والتأثير الحسن بهم .. فتتجسّد أمامه قدرته التي يحتاجها الآخرون .. وكلّ ذلك يبعث في نفسه الرِّضا والإرتياح والثقة ..

إنّ الشخصية المسلمة تنطلق في تقييم العمل والسلوك من مقياس الخير والنّفع الّذي أوضحه الهادي محمّد (صلى الله عليه وآله وسلم) بقوله :
«خيرُ النّاس مَنْ نَفعَ النّاس» .
«مَنْ ساءَتهُ سَيِّئتهُ وسَرّتهُ حَسَنَتهُ فهوَ مُؤْمِن» .


وجميل هو تشخيص الإمام عليّ (عليه السلام) لقيمة الشخصية الذي جاء بقوله :
«قيمةُ المَرءِ ما يُحْسِن» .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: عالم الأصدقاء   الأربعاء أغسطس 20, 2008 11:44 pm

ما أ جمل ان تحيا فى عالم الاصدقاء
ولكن الاصدقاء الحق
الذين يقفون بجوارك وقت الشده مرآتك التى ترى فيها عيوبك
عصاتك التى تتكا عليها فى سيرك
ضميرك الذى يحركك وسادتك التى ترتاح عليها
يدك التى تمسح بها دموعك
مشكور اخىتقبل مرورى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: عالم الأصدقاء   الخميس أغسطس 21, 2008 4:23 pm

بارك الله فيك أخى الفاضل

مشكور على موضوعك الرائع

دومت بحفظ الله


تقبل مرورى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عالم الأصدقاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فى طريق النور :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: