فى طريق النور

كتاب وسنه بفهم سلف الامه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الوفاء للصّديق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: الوفاء للصّديق   الخميس أغسطس 21, 2008 12:32 am

الصّديق هو مَن يكون وفيّاً لأصدقائه في السرّاء والضرّاء ، في الشدّة والرّخاء ..

إنّ من الأصدقاء مَن تخدعك علاقته بك ..

فتشعر في حالة الرّفاه ، أو عندما يحصل على مكاسب من علاقته بك ..

تشعر بأ نّه صديق مخلص ومحبّ .. يتواصل معك في العلاقة والزيادة ، ويلقاك بالتحيّة والابتسامة..

ولكنّه عندما يشعر أ نّك في ضيق، أو بحاجة إلى مساعدته ، تتغيّر أخلاقه ومواقفه منك ، وكأن لم تكن بينك وبينه مودّة أو صداقة ..
إنّ هذا الصنف من الأصدقاء لا يُعتبر صديقاً وفيّاً لك ..

فكم من الناس كان له أصدقاء كثيرون عندما كان وضعه المادِّي موسّعاً ، أو كان له موقع اجتماعي مرموق . ثمّ تفرّقوا عنه عندما ذهب مالُه ، أو فقد مركزه في الدولة أو المجتمع ، أو أصبح بحاجة إلى مساعدتهم ، أو لا يستطيع أن يقدِّم لهم مساعدة .


يُحدِّثنا التأريخ عن نموذج من الوفاء والأخوّة ، فيذكر أنّ بعض المسلمين الأوائل (مسروق) و (خيثمة) كان على كلٍّ منهما دَين ثقيل . فعلم كلّ منهما بدَين أخيه . فقام مسروق بقضاء دَين خيثمة ، وهو لا يعلم بذلك ، وقام خيثمة بقضاء دَين مسروق ، وهو لا يعلم بذلك .
إنّ هذا العمل يُعبِّر عن العلاقة الصّادقة ، والمُشاركة في الشِّدّة والضِّيق ..

إنّ من الوفاء أن تكون وفيّاً ليس لصديقك فحسب ، بل ولأصدقائه وأبنائه وأهله ..

ومن صور الوفاء الصادق وفاء رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ، فقد رُوي عنه أنّ زوجته خديجة (رض) كان لها صديقات يأتين إليها في حياتها ، فلمّا توفِّيت خديجة كان رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يذكرهنّ ، ويُقدِّم الهديّة لهنّ . فكان إذا ذبح شاة قال : «أرسِلوا إلى أصدقاء خديجة» ، فتسأله عائشة عن ذلك فيقول : «إنِّي لأحبُّ حَبِيبها» .

إنّ الصديق مَن يفي لصـديقه ، ولا يتركه عند الشِّدّة والحاجة ، ولا ينساه عندما يكون في وضع اجتماعي متقدِّم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hadwa
المشرف العام
المشرف العام
avatar

المساهمات : 1327
تاريخ التسجيل : 28/03/2008
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الوفاء للصّديق   الخميس أغسطس 21, 2008 1:52 pm

الوفاء:مرادف الاخلاص والاخلاص صفة يتصف بها الانسان حكيم لا يعتقد المظاهير الوفية سوى في الخيال اما في الواقع يكره الغش و الغدر والمكر و الخداع كما يختلف الوفاء وهو عدة اقسام منها:الوفاء للصديق , الوفاء للعمل,الوفاء للحب...الخ ويبقى الوفاء صفة جميلة تجعل العلاقات تستمر..
موضوعك اخى فى الله رائع الوفاء للصديق عنوان قيم جدا ولكن اين هو الان اتمنى ان ترجع الصداقة والوفاء الى عهدها من قبل
جزاك الله كل خير

_________________
من أجمل ما سمعت



كيف سيرفع عملك؟

Downloadللتحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الوفاء للصّديق   الخميس أغسطس 21, 2008 4:18 pm

بارك الله فيك أخى الفاضل

مشكور على الالمام بموضوع الصداقة من جميع جوانبه

دومت بحفظ الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الوفاء للصّديق   الخميس أغسطس 21, 2008 4:32 pm

الوفاء نعمه قد هجرتنا

ولى الوفاء لم يعد له مكان فى هذا الزمان

فلنبحث جميعا عن الصديق الوفى

الوفاء كما اشرت اخى الفاضل يجب ان يكون للصديق واهله وكل من يخصه

سلمت يداك موضوع فعلا جميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الوفاء للصّديق   الأحد أغسطس 24, 2008 1:54 pm

أشاركك الرأي اختي الجميله ايمان

في أن صفة الوفاء اصبحت من الندرة الان في الوجود وحتي لو حظي بها الانسان فقلما تستمر
[b]





.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الوفاء للصّديق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فى طريق النور :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: