فى طريق النور

كتاب وسنه بفهم سلف الامه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الظلم ظلمات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: الظلم ظلمات   الجمعة سبتمبر 05, 2008 2:21 am

احبتى فى الله
ما دعانى للحديث معكم اليوم هو رؤيتى لمنظر ادمى قلبى وكما تعودت منكم المشاركه فى كل شىء اردتكم مشاركتى هنا ايضا
كنت امر ببصرى فيمن حولى واذا بى اجد فتاه فى اواخر الثلاثينات وجهها يشوبه الم وحزن عميق اقتربت منها اكثر فاكثر القيت عليها تحية الاسلام وسالتها ما بالك اختى لما هذا الحزن والالم الواضح فى عينيك تحدثت وانا اسمع انين خافت لا يصدر منها بل من قلبها كان يان بلا سمعت الصوت تمنيت لو كان بيدى لمددت يدى الى قلبها احتضنه ازيح ما به من حزن اختى مهما طال الالم هناك امل ان بعد العسر يسر
تكلمى قصى على قصتك ان لم استطع مساعدتك ربما بسماعى لكى سيقل الالم تحدثى بالله عليكى
وقتها رايت دموع قد تحجرت ولسان عجز عن النطق بعدها انسابت امطار من الدموع سالتنى لما انتتى هنا الكل يذهب ويعطينى ظهره الكل يمضى فى طريق قد يستوقفه دموعى ولكنها لحظات ما يستمع لى اى شخص فيتعاطف معى ثم يدير لى ظهره ويمضى لحال سبيله لقد اعتدت على ذلك ولكن ما يحزنى هذه المره انى قد برمجت حياتى على ذلك الاسى وارتضيت قضاء الله فى ان اكون وحيده فى ذلك العالم رضيت بان احيا فى حجره مظلمه ولكن فجاه وبدون مقدمات لاح لى ضوء اقترب اكثر واكثر بلا هو بشر يحيا مثلى ومثلك مد يده كى يمسح دمعه قد خانتنى ونزلت طلب منى كباقى البشر ان يعرف قصتى مع الحياة وكالعاده وكما تعودت بدات فى سرد قصتى ظل يعنفنى كيف ارتضيتى العيش فى الظلام هناك نور خارج الغرفه هيا هلمى ساساعدك
كى تصلى اليه اقسم لكى ولاول مره منذ زمن بعيد اشعر بالامان بلا شعرت ان هناك امل هناك غد مثل باقى البشر ايعقل ان فى دنيايا ملاك فى صورة بشر كل همه فى الحياه اسعاد الاخرين
مد يد العون بدون مقابل اذا الحياه ستستمر مرت ايام وايام وانا ارى كل شىء جميل وفجاه وانا فى احدى الاماكن دار حديث وفجاه سمعت اسمى يتردد على بعض الالسنه اجتذبنى الحديث انصت جيدا واذا بالملاك الذى اخذ بيدى ما هو الا صوره اخرى من البشر الذين مرو بحياتى لقد ظل يتحدث عنى ويكانى حاله يرثى لها استخرجنى من حجره مظلمه من مستنقع حقير اى مستنقع هذا بالله عليك وق دقام ببث الثقه فى وما انا الا انسانه لاتعى من حياتها شىء لا يعتمد عليها فى شىء انا مصدر شفقه فقط لايمكننى تحمل اى مسئوليه
انا لم افكر يوما فى الحاق الاذى باى انسان دائما افترض حسن النيه والتمس الاعذار لمن حولى
فجاه شعرت انى وحدى فى هذا العالم مره اخرى ولكن هذه المره لم اعد اثق باى مخلوق ولا بنفسى لن اقول سئمت الحياه فهى من صنع ربى
ولكنى سئمت كل البشرساعود حيث كنت
بعد كل هذا تسالينى اختى لما تبدوا عليكى علامات الاسى
لم اجد ما اقوله لها فى البدايه قلت ربما اخطاتى الاختيار ولكنها سرعان ما اجابت لا لم اخطا الاختيار ولكنه الظلم الذى تمكن من نفوس البشرالظلم يااختى ظلمات تركتهاوانااسال نفسى الى متى نسبيح ا لظلم تحت مسميات عده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الظلم ظلمات   الجمعة سبتمبر 05, 2008 2:47 am

قلبي معها هذه الفتاة

هكذا اصبح الناس جميعا في منتهي القسوة والاساءة للاخرين
يقدمون لك العون والمساعدة بيد ويشعرونك بالامان معهم ثم باليد الاخري مايلبثوا أن ينهشوا في بعضهم البعض بدون اي نظر او اهتمام بم سوف يسببونه من الم او جرح للاخرين

فهنيئا لك يامن سببت الالم لكل جريح او مظلوم فسوف تلقي حسابك من الله تبعا لدعوة المظلوم وهي دعوة لا ترد عند الله سبحانه وتعالي

حسبي الله ونعم الوكيل علي كل ظالم وكل من افتري كذبا علي أحدا ما أو نعت اي انسان بما ليس فيه
حسبي الله ونعم الوكيل
حسبي الله ونعم الوكيل







.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الظلم ظلمات   الجمعة سبتمبر 05, 2008 3:08 am

يكفى الظالم:

حرمانه من راحة البال

خوفه من نزول غضب الله عليه فى اى لحظة

قلقه على اولاده من بعده لانه لم يتقي الله ولم يقول قولا سديدا

موت قلبه ومشاعره



عافانا الله من ذلك كله








.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الظلم ظلمات   الجمعة سبتمبر 05, 2008 7:41 am

ظاهرة انتشرت في بعض الناس ان لم يكن الاغلب ذكرها القرآن الكريم والسنة النبوبة المطهرة، إما

على سبيل الذم، أو على سبيل بيان سوء عاقبة من فعلها.

[color=red]إنها ظاهرة الظلم، وما أدراك ما الظلم، الذي حرمه الله سبحانه وتعالى على نفسه وحرمه على الناس، فقال سبحانه وتعالى فيما رواه

رسول الله في الحديث القدسي:
{ يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً، فلا تظالموا }[/

color] [رواه مسلم].

وعن جابر أن رسول الله قال: { أتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة، واتقوا الشح فإن الشح أهلك من كان قبلكم، حملهم على أن سفكوا دماءهم واستحلوا محارمهم } [رواه مسلم].

والظلم: هو وضع الشيء في غير محله باتفاق أئمة اللغة.


وهو ثلاثة أنواع:

النوع الأول: ظلم الإنسان لربه، وذلك بكفره بالله تعالى، قال تعالى: [

color=green] وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ
[البقرة:254]. ويكون بالشرك في عبادته وذلك بصرف بعض عبادته لغيره سبحانه

وتعالى، قال عز وجل: إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ (لقمان:13].


النوع الثاني: ظلم الإنسان نفسه، وذلك باتباع الشهوات وإهمال الواجبات،

وتلويث نفسه بآثار أنواع الذنوب والجرائم والسيئات، من معاصي لله ورسوله. قال جل شأنه: وَمَا ظَلَمَهُمُ اللّهُ وَلـكِن كَانُواْ

أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ
[النحل:33].

النوع الثالث: ظلم الإنسان لغيره من عباد الله ومخلوقاته، وذلك بأكل أموال الناس

بالباطل، وظلمهم بالضرب والشتم والتعدي والاستطالة على الضعفاء، والظلم يقع غالباً بالضعيف الذي لا يقدر على الانتصار.



صور من ظلم الإنسان لغيره من عباد الله ومخلوقاته:

غصب الأرض: عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله قال: { من ظلم قيد شبر من الأرض طوقه من سبع أرضين } [متفق عليه].


مماطلة من له عليه حق: عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { مطل الغني ظلم } [متفق عليه].


منع أجر الأجير: عن أبي هريرة عن النبي قال: { قال الله تعالى: ثلاثة أنا خصمهم يوم

القيامة...،...، ورجل أستأجر أجيراً فاستوفى منه ولم يعطه أجره }
[رواه البخاري].


الحلف كذباً لإغتصاب حقوق العباد: عن أبي أمامة إياس بن ثعلبة الحارثي أن رسول الله قال: {

من اقتطع حق امرىء مسلم بيمينه، فقد أوجب الله له النار، وحرم عليه الجنة }
، فقال رجل: وإن كان شيـئاً يسيراً يا رسول الله؟ فقال: {

وإن قضيباً من أراك } [رداه مسلم].



السحر بجميع أنواعه: وأخص سحر التفريق بين الزوجين، قال تعالى: فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا

يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ
[البقرة:102]. وعن أبي هريرة عن النبي قال: { اجتنبوا السبع الموبقات }[/

color]، قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال: { ... والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم،

والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات }
[رواه البخاري ومسلم].


عدم العدل بين الأبناء: عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما أنه قال:{ نحلني أبى نحلاً فقالت أمى

عمرة بنت رواحة: لا أرضى حتى تشهد عليه رسول الله ، فجاءه ليشهده على صدقتى فقال: "أكل ولدك نحلت مثله" قال: لا، فقال: "اتقوا الله

واعدلوا في أولادكم"، وقال: "إني لا أشهد على جور"، قال: فرجع أبي فرد تلك الصدقة }
[متفق عليه].

حبس الحيوانات والطيور حتى تموت: عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله قال:

{ عذبت امرأة في هرة حبستها حتى ماتت جوعًا فدخلت فيها النار}
[رواه البخاري ومسلم]. حبستها: أي بدون طعام.

شهادة الزور: أي الشهادة بالباطل والكذب والبهتان والافتراء، وانتهاز الفرص للإيقاع بالأبرار والانتقام من الخصوم،

فعن انس قال: ذكر رسول الله الكبائر فقال: { الشرك بالله، وعقوق الوالدين وقتل النفس، وقال: ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ قول

الزور، أو قال: "شهادة الزور" }
[متفق عليه].

وأكل صداق الزوجة بالقوة ظلم.. والسرقة ظلم.. وأذيه المؤمنين والمؤمنات والجيران ظلم... والغش ظلم... وكتمان الشهادة

ظلم... والتعريض للآخرين ظلم، وطمس الحقائق ظلم، والغيبة ظلم، ومس الكرامة ظلم، والنميمة ظلم، وخداع الغافل ظلم، ونقض العهود وعدم الوفاء

ظلم، والمعاكسات ظلم، والسكوت عن قول الحق ظلم، وعدم رد الظالم عن ظلمه ظلم... إلى غير ذلك من أنواع الظلم الظاهر والخفيى.




فيا أيها الظالم لغيره:

اعلم أن دعوة المظلوم مستجابة لا ترد مسلماً كان أو كافراً، ففي حديث أنس قال: قال رسول الله : { اتقوا دعوة المظلوم وإن كان كافراً؛ فإنه ليس دونها حجاب }. فالجزاء يأتي عاجلاً من رب العزة تبارك وتعالى،


وقد أجاد من قال:


لاتظلمن إذا ما كنت مقتدراً *** فالظلم آخره يأتيك بالندم


نامت عيونك والمظلوم منتبه *** يدعو عليك وعين الله لم تنم



فتذكر أيها الظالم: قول الله عز وجل: وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ . مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي

رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء
[ابراهيم]. وقوله سبحانه: أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى [القيامة]. وقوله تعالى:

سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ . وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ [القلم]. وقوله : { إن الله ليملي للظالم فإذا أخذه لم يفلته }، ثم قرأ:

وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ [هود]، وقوله تعالى: وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ [الشعراء].

وتذكر أيها الظالم: الموت وسكرته وشدته، والقبر وظلمته وضيقه، والميزان ودقته، والصراط وزلته، والحشر وأحواله، والنشر وأهواله. تذكر إذا نزل

بك ملك الموت ليقبض روحك، وإذا أنزلت في القبر مع عملك وحدك، وإذا استدعاك للحساب ربك، وإذا طال يوم القيامة وقوفك.


وتذكر أيها الظالم: قول الرسول : { لتؤدن الحقوق إلى أهلها يوم القيامة حتى يقاد للشاة الجلحاء من الشاة القرناء } [رواه مسلم]. والاقتصاص يكون

يوم القيامة بأخذ حسنات الظالم وطرح سيئات المظلوم، فعن أبي هريرة عن النبي قال: { من كانت عنده مظلمة لأخيه؛ من عرضه أو من شيء،

فليتحلله من اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم، إن كان له عمل صالح أخذ منه بقدر مظلمته، وإن لم يكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فحمل


عليه } [رواه البخاري]. وعن أبي هريرة أن رسول الله قال: { أتدرون ما المفلس، قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع فقال: إن المفلس من

أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة، ويأتي قد شتم هذا، وقذف هذا وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا، فيعطى هذا من حسناته، وهذا

من حسناته، فإن فنيت حسناته قبل أن يقضى ما عليه، أخذ من خطاياهم وطرحت عليه، ثم طرح في النار }
[رواه مسلم].


ولكن أبشر أيها الظالم:

فما دمت في وقت المهلة فباب التوبة مفتوح، قال : { إن الله تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى

تطلع الشمس من مغربها } [رواه مسلم]. وفي رواية للترمذي وحسنه: { إن الله عز وجل يقبل توبة العبد ما لم يغرغر }. ولكن تقبل التوبة بأربعة شروط:

1- الإقلاع عن الذنب.

2- الندم على ما فات.

3- العزم على أن لا يعود.

4- إرجاع الحقوق إلى أهلها من مال أو غيره.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هدى محمد
مشرف الاستراحه
مشرف الاستراحه
avatar

المساهمات : 218
تاريخ التسجيل : 29/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: الظلم ظلمات   السبت سبتمبر 06, 2008 4:03 am

صديقتى وحبيبتى فى الله
ليس لى الا ان اقول
حسبى الله ونعم الوكيل فى كل ظالم على ظهر الارض
وان قلبى يدمى من اجلك يا فتاتى
فلا تحزنى ولا تقفدى الثقه ان الدنيا مليئه بالخير والشر
فبنور الايمان بالله والتقرب اليه يجعل كل الامك تتلاشى شيئا فشيئا
وتنسى ان دعاء المظلوم من الدعوات التى لا ترد
فهنيئا لك بقبول دعواتك
من المولى عز وجل واثابك الله عن هذا الظلم خيرا وعوضك خيرا دائما حبيبتى فى الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hadwa
المشرف العام
المشرف العام
avatar

المساهمات : 1327
تاريخ التسجيل : 28/03/2008
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: الظلم ظلمات   السبت سبتمبر 06, 2008 5:11 pm

كثير منا مر بظلم في طيات ازمانه وهذا العصر المادي المتهالك و إن لم يكن جميعنا فاذا ظلمه أحد الخلق سواء في العمل أو في المنزل أو في أي مكان يحتك فيه مع الناس فكيف تتصرف مع من ظلمك وأساء إليك !!
هل تنصرف عنه وتقطع علاقتك به ؟
هل ترد له الإساءة بالإساءة ؟
هل تشهر به بين الناس أنه فعل بك كذا وكذا ؟!
ماذا تفعل ؟!

حسبنا الله ونعم الوكيل على من ظلمني حسبنا الله ونعم الوكيل على من بغى علي
ولا حول ولا قوة إلا بالله


الله اكبر إذا استشرى الحسد في النفوس

الله اكبر الله اكبر الله اكبر


قال صلى الله عليه وسلم: ((الظلم ظلمات يوم القيامة)) رواه مسلم


لا تظلمن إذا ما كنت مقتدرا = فالظلم ترجع عقباه إلى الندم

تنام عينك والمظلـوم منتبه = يدعو عليك وعين الله لم تنم


وقيل لما حبس خالد بن برمك وولده، قال: يا أبتي بعد العز صرنا في القيد والحبس، فقال: يا بني دعوة المظلوم سرت بليل غفلنا عنها ولم يغفل الله عنها:

وأحذر من المظلوم سهما صائبا = واعلم بأن دعاءه لا يحجب


وكان يزيد بن حكيم يقول:
ما هبت أحدا قط هيبتي لرجل ظلمته وأنا أعلم أنه لا ناصر له إلا الله وهو يقول لي:
حسبي الله، والله بيني وبينك.

سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنه عرشه ومداد كلماته، اللهم ارحم المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، لا إلـه إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.

وصلى اللهم وسلم على اشرف الخلق أجمعين نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا


سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
جزاك اختى وصديقتى الغاليه كل خير لطرح هذا الموضوع واشكر كل من ساهم ورد بالردود المفيدة النافعة وتفاعلكم فى موازين حسناتكم
بارك الله فيك ايمان

_________________
من أجمل ما سمعت



كيف سيرفع عملك؟

Downloadللتحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الظلم ظلمات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فى طريق النور :: المنتديات العامه :: المنتدى العام-
انتقل الى: