فى طريق النور

كتاب وسنه بفهم سلف الامه
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 الحجامة فى الاسلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: الحجامة فى الاسلام   الجمعة أغسطس 01, 2008 11:22 pm

اَفاق رحبة فى الأبحاث المستقبلية لعلوم الإعجاز (الحجامة )



عطاء يقول: سمعت ابن عباس رضي الله عنهما يقول: احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو محرم.
عن ابن بحينة رضي الله عنه قال: احتجم النبي صلى الله عليه وسلم وهو محرم، بلحي جمل، في وسط رأسه.

عن ابن عباس رضي الله عنهما: أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم وهو محرم، واحتجم وهو صائم.
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: احتجم النبي صلى الله عليه وسلم وهو صائم.

. عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: حجم أبو طيبة رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأمر له بصاع من تمر، وأمر أهله أن يخففوا من خراجه.

سئل أنس بن مالك عن كسب الحجام؟ فقال: احتجم رسول الله صلى الله عليه وسلم. حجمة أبو طيبة. فأمر له بصاعين من طعام. وكلم أهله فوضعوا عنه من خراجه. وقال (إن أفضل ما تداويتم به الحجامة. أو هو من أمثل دوائكم).

عن ابن عباس. قال: حجم النبي صلى الله عليه وسلم عبد لبني بياضه. فأعطاه النبي أجره. وكلم سيده فخفف عنه من ضريبته. ولو كان سحتا لم يعطه النبي صلى الله عليه وسلم. (إن أفضل ما تداويتم به الحجامة. أو هو من أمثل دوائكم).

نستنتج من هذه الأحاديث:
1- أن الحجامة كانت معروفة على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم.

2- أن الرسول صلى الله عليه وسلم إحتجم عدة مرات في أماكن متعددة ولأسباب مختلفة.

3- أن الرسول صلى الله عليه وسلم حض أصحابه على الإحتجام.

4- أن فعل الرسول صلى الله عليه وسلم للحجامة وأمره الصحابة رضوان الله عليهم بها قد أعلى من قدر الحجامة بصورة لم تكن مسبوقة رغم سابق المعرفة بالحجامة في ذلك العصر.


5- إن تخصيص الشيخان البخاري ومسلم لأبواب بذاتها لبيان أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أعطى الأجر على الحجامة وسؤال بعض الصحابة رضوان الله عليهم عن ذلك يدل على أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد غير نظرة السلف الصالح لهذا العمل من صورة العمل الحقير التافه إلى صورة العمل الكريم النافع كما قال ابن عباس رضى الله عنه فى صحيح مسلم (ولو كان سحتا لم يعطه النبي صلى الله عليه وسلم.)

الاعتراضات:

1) أن هذا الفعل من قبيل الطب الشعبي المتاح في عصره صلى الله عليه وسلم. ويرد عليه بأن الرسول صلى الله عليه وسلم قد حببه إلى صحابته صلى الله عليه وسلم كما جاء في حديث أنس بصحيح الإمام مسلم مرفوعاً: (إن أفضل ما تداويتم به الحجامة. أو هو من أمثل دوائكم).

2) إنه قد يكون متاحاً في الطب الحديث ما هو أنفع من هذا العلاج. ويرد عليه بداية بأن مناط الإعجاز تتحقق بثبات فائدة الحجامة ذاتها ولا تتعلق بمقارنتها بغيرها من العلاجات المختلفة وإلإجابة على هذا السؤال تعتبر تالية بعد إثبات الأثر العلاجي للحجامة.

3) ما جاء عن بعض السلف أن الحجامة تخرج ( دم فساد) وهو ما ليس له معنى من ناحية الطب الحديث. ويرد عليه أن هذا رأى لقائله لا علاقة له بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم.

4) أن الطريقة التي تؤثر بها الحجامة غير معروفة وهذا يخالف مبادئ الطب الحديث. ويرد عله بأن الكثير من العلاجات المعترف بها لا يعرف طريقة عملها وإنما تعرف بأثرها (Evidence based medicine)كما أن هذا الاعتراض إنما هو موجه بالأساس لعلماء الطب المسلمين المعاصرين لتقصيرهم في دراسة الحجامة ومجالات عملها وطريقة تأثيرها على الجسم في الحالات المختلفة.



مجالات البحث: يمكن بداية للبحث في مجالات متعددة منها:
1 – دراسة موثقة لمقارنة دم الحجامة بالدم الوريدي .

2 - دراسة موثقة لمقارنة الدم الوريدي قبل وبعد الحجامة وعلى فترات متفاوتة .

3- دراسة موثقة لمقارنة الحالة الإكلينيكية ( نبض- ضغط- حرارة.................) قبل وبعد الحجامة في الحالات المختلفة وعلى فترات متفاوتة.

4- دراسة موثقة لمقارنة الحالة المناعية قبل وبعد الحجامة وعلى فترات متفاوتة.



فائدة:

التطبيق المباشر للحجامة بطريقة علمية سليمة في الحالات التي إحتجم فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى نفس المواضع التي إحتجم عليها في كل حالة هو من باب الجمع بين طلب التداوي وإتباع السنة وطلب الثواب من الله تعالى. وعلى الأطباء الذين يجرون الحجامة جمع الأحاديث الصحيحة في هذا الباب وتحديد مواضع الحجامة في كل حالة وتطبيقها. أما التوسع في إستعمال الحجامة في مواضع عديدة من الجسم وفي جميع الحالات المرضية فهذا مايحتاج إلي خضوعه للتجارب الموثقة للحكم عليه. والذين يقومون بالحجامة الاّن إنما يسيرون على المواضع المستخدمة في الإبر الصينية وفي أمراض لم ترد بها السنة النبوية الشريفة. وإن كان منطلقهم ونيتهم إتباع السنة. إلا أنه يحق لنا مع هذا التوسع أن نطالب بأن يخضع أثر الحجامة في هذه الحالات للدراسات العلمية الموثقة والتي قد تفتح بدورها أبواباً جديدة من أوجه الإعجاز في باب الحجامة. وفى النهاية، فإن هذا قطرة في بحر الأبحاث في مجال الإعجاز العلمي في القراَن والسنة ولاستكمال المسيرة في هذا الاتجاه يمكن إقتراح أبحاث جديدة.

إننا نؤمن أن الإسلام هو الرسالة الخاتمة، وأن القراّن الكريم هو الكتاب الخاتم، وأن لإعجاز القراّن عطاءً لا ينقطع فى كل عصر. وإذا كان عصرنا هذا قد شهد حتى الاّن ثبوت التطابق المعجز بين العشرات نصوص الكتاب والسنة وحقائق العلم الحديث، فلعل العصور القادمة تحمل ما هو أعظم وأروع، فإن هذا القراّن لا تنقضى عجائبه ولا يخلق من كثرة الرد. ولعلنا نكون فى هذا البحث قد أضئنا شمعة فى هذا الطريق. وأشرنا إلى بدايات مبشرة لحقائق جديدة في مجال الإعجاز العلمي فى القراَن والسنة تنتظر من يتقدم ليميط اللثام عن مكنونها المبهر بإذن الله. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الحجامة فى الاسلام   السبت أغسطس 02, 2008 4:40 am

التطبيق المباشر للحجامة بطريقة علمية سليمة في الحالات التي إحتجم فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى نفس المواضع التي إحتجم عليها في كل حالة هو من باب الجمع بين طلب التداوي وإتباع السنة وطلب الثواب من الله تعالى.
جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nadem_pake
Admin


المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 05/03/2008
العمر : 57

مُساهمةموضوع: رد: الحجامة فى الاسلام   الإثنين أغسطس 04, 2008 10:03 pm

إننا نؤمن أن الإسلام هو الرسالة الخاتمة، وأن القراّن الكريم هو الكتاب الخاتم، وأن لإعجاز القراّن عطاءً لا ينقطع فى كل عصر. وإذا كان عصرنا هذا قد شهد حتى الاّن ثبوت التطابق المعجز بين العشرات نصوص الكتاب والسنة وحقائق العلم الحديث، فلعل العصور القادمة تحمل ما هو أعظم وأروع،

اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا ولا شفاء الا شفاؤك
سبحانك يا مسبب الاسباب


كفيت واستوفيت اخى الكريم ابو اياد جزاك الله خيرا عنا وجعل مجهوداتك فى موازينك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nadem.hooxs.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الحجامة فى الاسلام   الخميس أغسطس 07, 2008 1:19 am

اخي العزيز
كل ماجاء عن الرسول فهو سنة واجبة
وانا مع الاخ nadem_pake
في ان احتجام الرسول مامعناه ان لها تاثير فعال علي الجسد وامراضه
ولكن يجب ان يقوم بها طبيب مختص دارس لكيفية ادائها وليس اي انسان جاهل يدعي الطب يالقران
وكل ماجاء ذكره في القران والسنة يتضح لنا يوما بعد يوم ان له ابعاد في الطب والعلم الحديث

ولك مني جزيل الشكر علي مجهوداتك في مواضيعك المتنوعة










.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hadwa
المشرف العام
المشرف العام
avatar

المساهمات : 1327
تاريخ التسجيل : 28/03/2008
العمر : 39

مُساهمةموضوع: رد: الحجامة فى الاسلام   الخميس أغسطس 07, 2008 9:52 pm

بارك الله فيك اخى واكثر الله من امثاللك نفع بك الاسلام والمسلمين

وبارك فيكم اخواتى واخوانى على ردودكم المستوفية للموضوع

جعلها الله فى موازين حسناتكم

_________________
من أجمل ما سمعت



كيف سيرفع عملك؟

Downloadللتحميل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الحجامة فى الاسلام   الثلاثاء أغسطس 19, 2008 6:31 pm

جزاكم الله خيرا على تشريفكم وردودكم واستمرار الحوار والتواصل بيننا

لا حرمنى الله من علمكم ونبل أخلاقكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحجامة فى الاسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فى طريق النور :: الاستراحه :: هل تعلم ؟-
انتقل الى: